1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

كيف تأثر «هتلر» بوالده – كتاب حديد يكشف العلاقة القوية بينهم

انتهى باحث نمساوي إلى أن الزعيم النازي أدولف هتلر كان متأثرا بوالده بصورة أقوى كثيرا من المعروف حتى الان.

ويقول المؤرخ الاقتصادي رومان زاندجروبر استنادا إلى مصادر جديدة إن ضابط الجمارك الويس هتلر(1837-1903) مثله مثل ابنه، بالغ في تقدير ذاته بشكل غير محدود وفي تقدير تعليمه كمتعلم ذاتي.

واستند زاندجروبر في هذا إلى 31 خطابا لم تكن معروفة حتى الان من إجمالي نحو 35 خطابا مكتوبا على الآلة الكاتبة بعث بها الويس هتلر إلى بائع مزرعته.

وأضاف زاندجروبر أن “والده دائما ما كان يحب أن يظهر في صورة المزارع الخبير الذي يفوق غيره” رغم أنه لم تكن لديه أي خبرة عملية.

ويقدم زاندجروبر تقييما جديدا لمعاداة السامية عند ادولف هتلر (1889-1945) في كتابه “والد هتلر، كيف تحول الابن إلى ديكتاتور” الذي صدر اليوم الاثنين.

وقال زاندجروبر إن النسخة الأصلية للكتاب المؤلف من 60 صفحة الذي كتبه اوجوست كوبيتسك صديق الطفولة لهتلر في عام 1943 تشير إلى أن هتلر كان قد اتخذ مواقف معادية للسامية بالفعل في سنوات صباه في مدينة لينتس.

ويتناقض ما كتبه كوبيتسك في هذه النسخة بشكل صريح مع كتاب هتلر “كفاحي” الذي قال إنه بدأ في التحول إلى معاد للسامية خلال سنواته في فيينا. وقال زاندجروبر إنه ” التحق بناد معاد للسامية بعد شهرين من وصوله إلى فيينا”.

 

شاهد أيضاً

فيينا – بالصور أكبر وأشهر كاتدرائية في النمسا تقيم مزاراّ دائم لضحايا الإرهاب

خصصت كاتدرائية شتيفانس أشهر الكاتدرائيات في فيينا مكانا داخلها لإحياء ذكرى ضحايا الهجوم الإرهابي الذي …

%d مدونون معجبون بهذه: