الأربعاء , 1 ديسمبر 2021

تعرف على المنشور الخطير التي حذفه مرتضى منصور بعد نشره بدقائق

أعلن مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك السابق، عن موعد إعلان عدد من الفضائح التي تخص دولة قطر ونادي الزمالك، حسب وصفه.
وغرد مرتضي منصور من خلال حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”إنستجرام” و”تويتر”، قائلًا: “اعزائي الأفاضل في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم الجزء الثاني من فضيحة القرن ، دولة قطر تطلب ثمن المصالحة مع مصر هو أن يعمل الشعب المصري خادما في دولتهم”.
وتابع: “ويكشف العصابة الإجرامية التي تهرب السلاح الي مصر ومن قتل رئيس النيابة ويكشف لكل الزملكاوية سر التآمر لتدمير ناديهم”.
وبعد دقائق سارع “منصور” بحذف التغريدة من كل حساباته، فيما يبدو أنه تراجع منه أو نصحه أحد المقربين منه أن هذا الكلام يمكن أن يضعه تحت المساءلة القانونية.

وكانت هيئة المفوضين أوصت بعدم اختصاص محكمة القضاء الإداري، ولائيا بنظر الدعوي المقامة من رئيس نادي الزمالك، والتي طالب فيها بوقف القرار الصادر من اللجنة الأولمبية المصرية، بإيقافه عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات، وإلزام إدارة نادي الزمالك بالدعوة لجمعية عمومية لانتخاب رئيس جديد للنادي، وإحالتها للمحكمة الدستورية العليا.

وطالبت الهيئة من باب الاحتياط عدم قبول تدخل سمير صبري المحامي، وقبول تدخل هاني العتال وممدوح عباس، وثالثا قبول الدعوى شكلا وإلغاء قرار اللجنة الأولمبية بعزل مرتضي منصور ووقفة عن إدارة النادي، ومنعه رئيس نادي الزمالك أربع سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، بعد ثبوت عدة مخالفات منسوبة إليه، وطلبت إجراء انتخابات لاختيار رئيس بديل له، حسب صدى البلد.
وكانت اللجنة الأولمبية، أعلنت في 4 أكتوبر الجاري، منع رئيس نادي الزمالك 4 سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، بعد ثبوت عدة مخالفات منسوبة إليه، وطلبت إجراء انتخابات لاختيار رئيس بديل له.
وغرّمت اللجنة رئيس الزمالك المعزول 100 ألف جنيه مصري، بعد التحقيق في شكاوى مقدمة من عدة شخصيات رياضية، “يتضررون جميعهم من قيام رئيس نادي الزمالك بسبهم وقذفهم والإساءة لهم وللمؤسسات الرياضية التي يمثلونها، مستخدما في ذلك قناة الزمالك الفضائية والتي أخرجها عن دورها الرياضي”.

 

شاهد أيضاً

النمسا – البرلمان يمدد الإغلاق بسبب كوفيد-19 أسبوعين أخرين

نشرت الصحف النمساوية منذ ساعات قليلة ، أن البرلمان النمساوى اليوم الثلاثاء أعلن  تمديد الإغلاق …

%d مدونون معجبون بهذه: