1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

النمسا – تعرف على متلازمة “هافانا” التى أصابة دبلوماسيين أمريكان في فيينا

عادت “متلازمة هافانا” إلى الأضواء مجددا بعد إعلان النمسا والولايات المتحدة أنهما تحققان فى تقارير عن إصابة دبلوماسيين أمريكيين ومسئولين آخرين فى فيينا بمشاكل صحية مشابهة لتلك المتلازمة الغامضة، وذلك وفقا لما ذكره موقع سكاى نيوز.

وقال الموقع إن أعضاء فى مجلس الشيوخ الأمريكى قالوا فى مايو إن الحكومة تحقق فى زيادة واضحة فى هجمات الطاقة الموجهة الغامضة، وسط تقارير جديدة عن حوادث قد تلحق ضررا بالدماغ داخل الولايات المتحدة.

وأضاف الموقع، تسببت الهجمات الغامضة بإصابة دبلوماسيين أميركيين ورجال مخابرات بأمراض وأحيانا بتلف في الدماغ في كوبا والصين وروسيا ودول أخرى.

وأوضح أن هناك أكثر من 130 تقريرا عن أشخاص أصيبوا بـ”متلازمة هافانا” في جميع أنحاء العالم على مدار السنوات الخمس الماضية، وفق ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وأضاف الموقع لا يزال العلماء والباحثون يبحثون فى هذه المتلازمة التي حصلت على اسمها بعدما أبلغ عدد من الدبلوماسيين الأميركيين والكنديين الذين كانوا متمركزين في العاصمة الكوبية هافانا، عن إصابتهم بالدوار والصداع والأرق.

ما هى “متلازمة هافانا”؟

“متلازمة هافانا” مرض غامض تم اكتشافه لأول مرة في سفارة الولايات المتحدة في هافانا عام 2016، وخلال الفترة الواقعة بين عامي 2016 و2017، ظهر على الدبلوماسيين والموظفين فجأة، أعراض مثل فقدان السمع والدوار ومشاكل عصبية أخرى، وإثر ذلك، أطلقت الحكومة الأميركية تحقيقا، واتهم مسئولون أميركيون الحكومة الكوبية بتنفيذ اعتداءات صوتية على مواطنين، إلا أن هافانا أنكرت ذلك.

ولم تكن المتلازمة مرتبطة فقط بالسفارة الأميركية، فقد ظهرت أعراض مماثلة على 14 موظفا على الأقل في السفارة الكندية في كوبا، بحسب تقرير لـ”بي بي سي“، ومنذ ذلك الحين، تم الإبلاغ عن المزيد من الحالات في جميع أنحاء العالم.

ما هى أعراض المتلازمة؟

في تقرير نشرته الأكاديمية الوطنية للعلوم “NAS” العام الماضي، تم تسجيل سماع معظم الأشخاص المصابين “بمتلازمة هافانا” ضوضاء عالية، وشعروا بضغط شديد أو اهتزاز في رؤوسهم، ودوخة وألم في الأذن أو الرأس.

وأوضح أميت ساشديف رئيس قسم الأعصاب في جامعة ولاية ميشيجن الأميركية، أن الأعراض العصبية التي تم الإبلاغ عنها في “متلازمة هافانا” تظهر بشكل شائع لدى المصابين بارتجاج في الدماغ.

ونقلت تقارير عن أشخاص أصيبوا بالمتلازمة قولهم إن الأعراض المعتادة توقفت عند انتقالهم من غرفة لأخرى، لتعود برجوعهم لمكانهم الذي رصدوا فيه الأعراض لأول مرة، ومن بين الأعراض المرتبطة بهذه المتلازمة أيضا، الأرق المزمن والصداع وحتى تلف الدماغ والتهاب الأذن الداخلية.

ما الذي يسبب “متلازمة هافانا”؟

ليس من الواضح تماما ما الذي يسبب “متلازمة هافانا”، إلا أن دراسة للأكاديمية الوطنية للعلوم تشير إلى بحث الاتحاد السوفيتي سابقا في تأثيرات طاقة تردد الراديو النبضي منذ أكثر من 50 عاما، ولكن البحث لم يرجع سبب المرض إلى تلك الطاقة.

ويقول تقرير الأكاديمية إن المتلازمة ناجمة على الأرجح عن الميكروويف أو جهاز الطاقة الموجهة.

ويؤكد العلماء أن إرسال طاقة تردد راديو للدماغ والأذن من شأنه أن يغيّر من وظيفتهما، لكن يصعب رصد ومعرفة نمط الإصابة من التعرض لترددات الراديو.

وتحقق الحكومة الأمريكية في سلسلة من الحوادث الصحية في العاصمة النمساوية فيينا شارك فيها دبلوماسيون وموظفون إداريون آخرون.

وأبلغ أكثر من 20 مسئولًا عن أعراض مشابهة لمتلازمة هافانا، وهو مرض دماغي غامض، حيث إن المتلازمة غير مفسرة، لكن العلماء الأمريكيين يقولون إنها ناجمة على الأرجح عن إشعاع الميكروويف الموجه.

ما هو السلاح الصوتي الخفي؟

متلازمة هافانا قد تكون ناجمة عن الموجات الدقيقة، ونقلت رويترز عن بيان لوزارة الخارجية النمساوية قولها إنها “تعمل مع السلطات الأمريكية على التوصل بشكل مشترك إلى حقيقة الأمر، لطالما كانت فيينا مركزًا للنشاط الدبلوماسي، وقد اشتهرت بأنها نقطة ساخنة للتجسس لا سيما خلال الحرب الباردة.

وتم الإبلاغ عن حالات الإصابة بهذه الحالة فى أماكن أخرى من العالم، لكن المسئولين الأمريكيين يقولون إن الأرقام فى فيينا أكبر من أى مدينة أخرى باستثناء هافانا.

شاهد أيضاً

شقيقين سوريين فرقتهما الحرب لسنين وجمعتهما أولمبياد طوكيو – محمد يمثل سوريا وعلاء مع فريق اللاجئين

شهد حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية المقام في العاصمة اليابانية طوكيو 2020 لقاءً غريباً وعاطفياً …

%d مدونون معجبون بهذه: