الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

ينهم طفل وإمرأة.. العثور على سبعة جثث لمهاجرين على سواحل إسبانيا

أفادت سلطات محلية إسبانية، الثلاثاء (21 سبتمبر/أيلول)، أنها عثرت على جثث سبعة مهاجرين جرفتها المياه إلى شاطىء في جنوب إسبانيا.
وذكرت وسائل إعلام محلية إسبانية أن الجثث هي لسبعة مهاجرين من الجزائر. صحيفة فوز دي ألميريا قالت إن الجثث تعود لأربعة رجال وسيدة وطفل يبلغ من العمر 4 سنوات وشخص آخر- لم تحدده- عثر عليهم على الشاطئ أو طافين فوق الماء بالقرب من منطقة ليفانتي منذ يوم الأحد. ولم يتضح ما إذا كانوا جميعا على نفس القارب الذي يمكن أن يكون قد غرق.
وكانت هناك تكهنات أيضا بأنهم ربما يكونون قد غرقوا عندما أجبرهم المهربون -الذين جلبوهم من الجزائر إلى إسبانيا- على القفز من القارب. ويُعتقد أن القوارب سريعة الحركة التي يستخدمها المهربون أكثر أمانا من القوارب الخشبية الصغيرة والقوارب المطاطية الواهية التي يستخدمها المهاجرون أحيانا، على الرغم من أن المهربين يتجنبون غالبا الاقتراب من الشاطئ.
ويسلك معظم الأشخاص الذين يغادرون الجزائر الطريق الذي يبلغ طوله 200 كيلومتر بين ألميريا ومدينة وهران الساحلية الجزائرية لاجتياز البحر المتوسط من الغرب. وذكر التقرير أن حوالي 367 شخصا وصلوا إلى ساحل ألميريا منذ نهاية الأسبوع الماضي، سافروا في 31 قاربا خشبيا أو مطاطيا صغيرا. وحتى الآن، غرق 149 شخصا سلكوا هذا الطريق خلال العام الحالى ، وفقا للبيانات التي قدمتها المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة حتى شهر تموز/يوليو الماضي، على الرغم من الاعتقاد بأن الأرقام الحقيقية أعلى من ذلك بكثير.
DW

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: