أحزاب نمساوية صغيرة تسعى لتشكيل ائتلاف حكومي جديد بعد فضائج الفساد وخيانة الأمانة

أكدت باميلا راندي فاجنر رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي النمساوي أنها تجرى اتصالات مع حزب الخضر الشريك الأصغر فى الائتلاف الحكومي للانسحاب من الحكومة بعد أنباء عن وقائع فساد ورشوة متهم فيها رئيس حزب الشعب والمستشار الفيدرالي سباستيان كورتس.
وقالت فاجنر ،في تصريحات لها اليوم الجمعة، إن حزبها يسعى إلى سحب الثقة من الحكومة في البرلمان وتشكيل ائتلاف حكومي جديد يضم أربعة أحزاب وهي الاشتراكي الديمقراطي والخضر والحرية ونيوس
ومن جانبه، قال فيرنر كوجلر نائب المستشار ورئيس حزب الخضر إن حزبه يتحفظ على الاستمرار في الحكومة في ظل وقائع الفساد المنسوبة إلى المستشار وفريق عمله وحزب الشعب بشكل عام.
وكان الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين قد التقى رؤساء الأحزاب أمس وطلب منهم ترك الفرصة كاملة لجهات التحقيق للبت في وقائع الفساد الموجهة للمستشار وفريق عمله.
وكانت جهات التحقيق قد داهمت مقار حزب الشعب بعد بلاغات عن وقائع فساد وخيانة وإهدار المال العام ورشوة وسائل الإعلام لإصدار استطلاعات للرأى العام مشبوهة لخدمة المصالح السياسية لحزب الشعب صاحب الاكثرية فى البرلمان .
واندلعت مظاهرات على الفور من الأحزاب المعارضة امام مقر حزب الشعب للضغط على المستشار لتقديم استقالته بينما رفض المستشار الاستقالة وتعهد بالدفاع عن نفسه وعن حزبه مؤكدا براءته الكاملة.
وكالات

شاهد أيضاً

صراخ وهلع.. شاهد لحظة اشتعال النيران بكنيسة إمبابة في مصر

اندلع حريق بكنيسة أبوسيفين بحي إمبابة غرب العاصمة المصرية، صباح الأحد، أسفر عن عشرات الضحايا، …

%d مدونون معجبون بهذه: