الإثنين , 6 ديسمبر 2021

لمنع عبور اللأجئين – بلغاريا ترسل تعزيزات عسكرية إلى حدودها مع تركيا

أرسلت بلغاريا أمس الإثنين تعزيزات عسكرية إلى حدودها مع تركيا لمنع “أعداد المهاجرين المتزايدة” من العبور إلى الدولة الأوروبية.
وقال وزير الدفاع البلغاري جورجي بانايوتوف إن بلاده أرسلت الإثنين 350 عسكريا إلى حدودها مع تركيا لدعم شرطة الحدود، بسبب تزايد تدفق المهاجرين. وأوضح الوزير في مقابلة مع تلفزيون “بي تي في” المحلي إنه “منذ الإثنين ينتشر جنود عند الحدود البلغارية التركية”، موضحا أنه خصص أيضا “40 وحدة إضافية من المعدات”.
منذ بداية العام الجاري وحتى أيلول/سبتمبر الماضي، أوقفت بلغاريا أكثر من 6500 شخص دخلوا بشكل غير قانوني، غالبيتهم أفغان، أي أكثر من ثلاثة أضعاف العدد خلال الفترة نفسها من العام 2020، وفق وزارة الداخلية.
وغالبا ما يصل المهاجرون الأفغان إلى بلغاريا عبر تركيا مرورا بإيران.

تحصين الحدود في ظل المخاوف من تزايد أعداد الوافدين

وبين عامي 2013 و2018 أقامت بلغاريا سياجا من الأسلاك الشائكة على طول حدودها مع تركيا التي تمتد على 260 كيلومترا، لكن نقص الصيانة أدى إلى ثغرات جعلت الحدود غير مغلقة تماما.
وكان البرلمان قرر في آب/أغسطس الماضي إرسال حوالي 700 عسكري إلى حدود بلغاريا مع تركيا واليونان للمساعدة خصوصا في بناء حواجز.
الاتحاد الأوروبي يشدد على خطة محاربة الهجرة غير الشرعية سواء عبر البحر أم البر، بينما تنتقد المنظمات غير الحكومية الإدارة الأوروبية لملف الهجرة وتندد انتهاج ما تسميه “سياسة الحدود المغلقة” داعية إلى إنشاء ممرات آمنة للاجئين.
وفي آخر إجراء لمكافحة الهجرة غير النظامية، منح الاتحاد الأوروبي نهاية تموز/يوليو الماضي للسلطات المختصة في بلغاريا ورومانيا حق الوصول إلى نظام معلومات التأشيرات (VIS). ما سيتيح للبلدين (ليسا جزءا من منطقة شنغن)، التحقق من هويات الوافدين وما إذا رُفض سابقا دخول شخص إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي.
DW

شاهد أيضاً

«كورونا مش برد».. 9 أعراض للموجة الرابعة إعزل نفسك عند شعورك بها

حالة من القلق تنتاب الكثيرين بسبب الحديث عن الموجة الرابعة من فيروس كورونا، والتي تعد …

%d مدونون معجبون بهذه: