الإثنين , 29 نوفمبر 2021

النائب العام يطالب رفع الحصانة عن كورتس والبرلمان يناقش التفاصيل الأسبوع المقبل

نشرت صحيفة هويته النمساوية اليومية على موقغها الألكترونى ، أن البرلمان النمساوى يبحث الأسبوع المقبل رفع الحصانة عن المستشار السابق سيباستيان كورتس تمهيداً للادعاء عليه في قضايا فساد مختلفة وشهادة زور ، وفق ما أفاد الصحيفة اليوم

تأتي الخطوة بعدما أعلنت محكمة التدقيق فتح تحقيق في الشؤون المالية لحزب الشعب النمساوي الذي يتزعمه كورتس، فيما يتعلق بمبالغ قدمتها وزارة المالية للحزب

المعروف أن كورتس يتجنب حالياّ الظهور بين عامة الناس ، وأخر مرة شوهد فيها كانت رحلة إلى أيرلندا، كما شارك يوم الثلاثاء الماضى في حفل تأبين ضحايا الإرهاب في فيينا بصفته رئيس كتلة حزب الشعب داخل البرلمان

ومن المقرر يوم 16 نوفمبر الجارى ، يتعين على البرلمان  التصويت بشأن حصانة كورتس في احدى جلساته الصباحية ، وانتظارا لهذا القرار تم تعليق التحقيقات مع الرجل البالغ من العمر 35 عاما في الوقت الحالي ، وفقا لما أوضح المتحدث باسم السلطة القضائية وأيضاّ حسب تقرير صادر عن جريد كلاينه تسايتنج  “Kleine Zeitung”النمساوية

والمعروف أن كورتس قد استقال من منصبه في وقت سابق، بعدما بات من الصعب عليه بشكل متزايد الاستمرار في منصبه بعدما دعاه شريكه في الائتلاف الحكومي، حزب الخضر، للتنحي في خضم سلسلة من مزاعم فساد متنوعة ومختلفة

وبعد أن تم إدراج سيباستيان كورتس، كمشتبه به في إجراء قضائية من قبل مكتب المدعي العام للاقتصاد والفساد (WKStA) بسبب خيانة الأمانة والرشوة والفساد المشتبه بها ضد السيد كورتس وتسعة أخرين متهمين من الدائرة المقربة للمستشار السابق – والمعروف أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته ، وبعد أسقاط الحصانة يتم اتخاذ قرار التسليم بعد إعطاء الضوء الأخضر من الأئتلاف الحكومى لتسليم المستشار السابق إلى القضاء

بالإضافة إلى ذلك، إن المستشار السابق كورتس ، متهم أيضاً بالإدلاء بتصريحات كاذبة أمام لجنة تحقيق برلمانية، وفي ضوء هذه التطورات، يرفض حزب ÖVP كل هذه المزاعم.

كان مكتب المدعي العام للشؤون الاقتصادية وقضايا الفساد ذكر أن هناك مؤشرات على أنه اعتبارا من أبريل 2016 فصاعدا، استُخدمت أموال من الوزارة لنشر “استطلاعات ذات دوافع حزبية، وأحيانا تم التلاعب بها من قبل شركة أبحاث رأى عام ” لصالح كورتس، الذي كان آنذاك وزيرا للخارجية

 

 

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: