الإثنين , 29 نوفمبر 2021

حقائق لا يعرفها كثيرون عن مدينة برلين عاصمة ألمانيا

تعد العاصمة الألمانية واحدة من أهم حواضر أوروبا. فمنذ سقوط جدار برلين عام 1989، باتت المدينة بتعددها الثقافي نقطة جذب سياحي إذ راحت تستقطب الملايين من كافة أصقاع العالم. فماذا يميزها عن غيرها من مدن ألمانيا؟

عدد لا مثيل له من دور الأوبرا

تعد برلين المدينة الوحيدة في العالم التي تذخر بثلاث دور أوبرا. ويعود هذا الوضع الفريد إلى أن المدينة على مدار أكثر من 40 عاما كانت منقسمة بين شطرين شرقي وغربي يفصلهما جدار برلين لمدة 28 عاما. لكن مع سقوط جدار برلين بات بإمكان الزائر سماع العروض الفنية من شرق وغرب المدينة في تناغم.

أعجوبة هندسية

لا يشكل الانتقال من منطقة إلى أخرى في برلين أي مشقة للزائرين؛ فالمدينة تضم 2100 جسر تمكن المارة من عبور الأنهار وغيرها. وبهذا العدد، يفوق عدد الجسور في برلين عدد الجسور في البندقية. ومع ذلك، يمكن للقوارب قطع مسافة تصل إلى مائتي كيلومتر بين ضفاف أنهار خلابة مثل شبريه وهافل وقناة تيلتوف.

تسوق بلا حدود

تشتهر باريس بأشهر المحلات والماركات التجارية، لكن برلين هي الأخرى تفتخر بكونها تضم أكبر عدد من المتاجر إذ تعد بمثابة أكبر متجر في القارة الأوروبية. فعلى سبيل المثال متجر “كاوفهاوس ديس فيستنس” المعروف باسم “كا دي فيه” تأسس في عام 1907 وتعادل مساحته مساحة ثمانية ملاعب لكرة القدم ويضم 64 سلما متحركا و26 مصعدا. ويجذب هذا المتجر أكثر من 50 ألف شخص يوما يشكل السائحون 40 في المائة منهم.

أسماء الأطعمة

أسماء الحلوى في برلين تختلف عن باقي أنحاء البلاد وقد تكون ساخرة. فعندما زار الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي برلين عام 1963، قال “أنا برلينر” أي “أنا من برلين” وقد أثارت الجملة بعض السخرية إذ أن “برلينر” هو أسم حلوى شهيرة في أنحاء البلاد. ورغم هذه الشهرة، إلا أنه يُطلق على هذه الحلوى في برلين اسم “فانكوخن” أو “فطيرة البان كيك” فيما يطلق سكان برلين على “فطيرة البان كيك” اسم “آيركوخن” أو كعك البيض.

مطعم داخل مبنى الولايات

فوق أعلى مبنى البرلمان الألماني “الرايخستاغ” يوجد مطعم يقدم أفضل المخبوزات وغيرها من أشهى المأكولات الألمانية. يعد المطعم الوحيد في أي مبنى برلمان في العالم المفتوح للعامة. ورغم ذلك، يتعين الحجز المسبق وتقديم كافة المعلومات قبل ارتياد المطعم.

الدونر والشاورما التركي

تضم برلين جالية تركية كبيرة وهو ما بدا جليا في المطاعم والأطعمة التي تشتهر بها العاصمة. لذا يوجد في برلين قرابة 1600 مطعم ومنفذ لبيع “الدونر” (الشاورما) الذي يعد واحدا من أكثر الأكلات التركية شهرة. ويفوق عدد مطاعم الدونر في برلين عددها في إسطنبول ربما لأن الدونر هو أسرع وجبة يمكن تحضيرها وقد أُخترع في برلين.

برلين مقصد النباتيين

إذا كنت نباتيا، فقد تكون برلين مقصدا لك إذ تضم العديد من المطاعم النباتية التي تقدم أطعمة ومنتجات خالية من المواد الحيوانية. كذلك تقدم معظم المتاجر الغذائية والمقاهي منتجات نباتية لدرجة أن الأمر وصل إلى وجود متجر للجنس خاص بالنباتيين في برلين.

لنتحدث عن الجنس

يلعب الجنس دورا خاصا في برلين إذ يمكن إدراك ذلك من شعار “فقير لكن جذاب” وهو شعار المدينة غير الرسمي الذي يعكس هوية برلين المعاصرة. وبالنسبة للكثيرين، فإن التعبير عن ميولهم الجنسية جزء من ثقافة المدينة إذ تضم متحفا للمثليين ومتحفا لأحمر الشفاه.

لوحات فنية في الشوارغ

توجد في برلين قرابة 300 معرض إذ أصبحت أكبر وجهة في أوروبا للفن المعاصر. وقد بدا هذا جليا في كافة أرجاء المدينة حتى في الأسواق. كذلك تضم برلين متاحف عالمية تقع معظمها في محيط جزيرة المتاحف كما تستضيف برلين أكبر متحف في الهواء الطلق في العالم. “معرض الجانب الشرقي” يعد من أشهر معالم برلين وتم إدراجه عام 1991 على قائمة التراث العالمي.

الطقس رائع

لا يعد طقس برلين استوائيا فالعاصمة الألمانية تتميز بطقس مميز. لذا لا تدع الشائعات عن أن طقس برلين سيء يقف في طريق سفرك إلى هذه المدينة الجميلة. حتى في الشتاء، يضيف المطر الذي لا يتوقف جمالا إلى برلين.

إعداد: سيرتان ساندرسون/ م.ع

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: