الأربعاء , 26 يناير 2022

المعارضة النمساوية تتطالب بانتخابات برلمانية مبكرة أوائل العام القادم

بعد تلك الاستقالات المفاجئة والمتكررة لرئيس حزب الشعب المسيحى الديمقراطى “ÖVP” وتلتها إستقالات أخرى لوزاراء من نفس الحزب ، طالبوا رؤساء أحزاب المعارضة اليوم السبت بإجراء انتخابات برلمانية جديدة مبكرة، واصفين الحكومة بأنها تعاني من الفشل والشلل الداخلي

فقد دعت رئيسة الحزب الإشتراكى الديمقراطى SPÖ ورئيسة حزب النيوز المعارضين لإجراء انتخابات جديدة مبكرة في النمسا بسبب الأزمة الحالية القائمة في الائتلاف الحاكم

وقالت السيدة بياته ماينل رايزيكر زعيمة حزب النيوز اليوم السبت بالعاصمة فيينا إنه ليس جيداً عندما يتم قيادة النمسا طويلاً في مثل هذه الأوقات الحرجة بسبب وباء كورونا من قبل حكومة تعاني من الشلل في داخلها. وأضافت قائلة: “لهذا السبب سيكون من المناسب حالياً أن يتم إنهاء المعاناة وأن يتم ترك القرار للناخبات والناخبين بشأن الحكومة والأغلبية التي يرغبونها مستقبلاً”.

أما زعية حزب الأشتراكى الديمقراطى السيدة باميلا رندى فاجنر في لقاء معها بثتة القناة النمساوية الأولى بأنه قد أصبح من الضروري على هذه الحكومة وضع خطوط واضحة المعالم لمواجهة كوفيد 19، وأنه في حال لم تتمكن الحكومة من ذلك في مدة محددة فعليها تقديم أستقالاتها لرئيس الجمهورية والشروع في أجراء أنتخابات برلمانية مبكرة

وعلقت السيدة رندى فاجنر على الأزمة بحزب الشعب المسيحى الشريك في الائتلاف الحاكم مع حزب الخضر : قائلة إنها تأمل للحزب أن يجد القوة حاليا لإعادة تأسيس نفسه من جديد من خلال أفراد جدد.

 

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: