بسبب اللجوء – اختفاء لاعبة كرة يد إيرانية في بطولة العالم بإسبانيا

غادرت عضوة المنتخب الإيراني لكرة اليد للسيدات في بطولة العالم بإسبانيا، معسكر الفريق، حسب ما أعلنه مدير تنظيم المبارايات الدولية “خوامه فورت”، من المتوقع أنها قدمت اللجوء إلى السلطات الإسبانية المعنية.

وأعلنت لجنة تنظيم بطولة العالم عن اختفاء لاعبة كرة اليد الإيرانية البالغة من العمر 30 عاما وأضافت: “فعلنا نفس الشيء.. كالذي حدث لأربعة لاعبي كرة يد كاميرونيين، حيث أبلغنا الشرطة لإجراء تحقيق بهذا الخصوص، ولم نستطع القيام بأي إجراء آخر”.

هذه هي المرة الأولى التي سمح فيها للمنتخب الإيراني لكرة اليد للسيدات بالمشاركة في المسابقات العالمية، حيث خسر الفريق جميع المبارايات.

بابيري المختفية هي من أفضل اللاعبات وأكثرهن خبرة في إيران وكانت اللاعبة من أصول كردية إيرانية، رفضت في يونيو من العام الجاري، عرض الجنسية العراقية عليها بغية الالتحاق بفريق السيدات لكرة اليد في إقليم كردستان العراق، حسب ما أعلنت وسائل إعلام إيرانية.

وحسب إذاعة “راديو فردا” الأميركية الناطقة بالفارسية، نقلاً عن المراسل الدنماركي، لارس برون مورتنسن، المتواجد في إسبانيا لتغطية كأس العالم لكرة اليد: عندما سأل أحد المراسلين {رضا محدث من إيران إنترنشيونال} عن أسباب عدم البث التلفزيوني للمباريات في إيران، أوقف الوفد الإيراني المقابلة على الفور.

يذكر أنه بالرغم من الجراءات الاحتياطية الأمنية التي تتخذها إيران بشأن الفرق التي تشارك في المبارايات الدولية خلال العقود الأربعة الماضية، لكن غادر عشرات الرياضيين والرياضيات مقر إقامة المنتخب الوطني وطلبوا اللجوء من سلطات البلد المضيف.

بالإضافة إلى قضايا من قبيل الحريات السياسية والمدنية، تعاني الرياضيات الحجاب الإجباري، والتمييز، وعدم بث مسابقات السيدات من خلال التلفزيون الحكومي

وكالات – شبكة رمضان

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: