1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

مجزرة غزة مستمرة والغضب الشعبي يتواصل

تواصلت المظاهرات والاعتصامات بجميع المدن النمساوية احتجاجا على المجزرة التي ترتكبها إسرائيل بحق أهلنا في غزة ولا تفرق بين طفل وامرأة أو حجر وشجر؛ حيث أُقيم مساء الثلاثاء الموافق 6 من يناير اعتصامٌ تضامني مع أهلنا في قطاع غزة وذلك بساحة محمد أسد أمام مبنى الأمم المتحدة بفيينا. وشارك في الاعتصام المئات من أبناء الأقلية العربية والإسلامية المسلمة بالبلاد ، وعددٌ من المتعاطفين الأجانب، الذين أعربوا عن تضامنهم مع غزة مؤكدين على عزمهم مواصلة المسيرات والتظاهرات المندِّدة بالهجمة الصهيونية البربرية على إخوانهم في غزة حتى يزول العدوان.

 

كما ردد المعتصمون الهتافات التي تصف إسرائيل بـ”الدولة الإرهابية – كلنا غزة … ” كما رفعوا لافتات عليها صور الضحايا من الأطفال والشيوخ والنساء بجانب الأعلام العراقية والفلسطينية.

وقال عادل عبد الله (أبو البراء) الأمين العام لمؤتمر فلسطيني أوروبا (حق العودة) فى كلمة له إن هذه الفعالية تأتي في إطار التحركات الشعبية والجماهيرية لمؤازرة شعبنا الفلسطيني في غزة وهم يواجهون الهجمة الدموية الشرسة، ما يستدعي موقفاً دولياً وعربياً موحداً لمعالجة الأزمة ولجم إسرائيل عن إرهابها المنظم بحق الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن ما يحدث في غزة هو جريمة نكراء تضاف إلى سلسلة الجرائم الكثيرة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق شعبنا، وأنهى كلمته بهتافات أبكت بعض الحاضرين”كلنا غزة – نحن من غزة وغزة منا ”

وفي اتصال هاتفي من غزة مع أم نضال قالت :نحن نقدِّر اعتصامكم وتظاهراتكم وتضامنكم معنا

 

يا أهل النمسا؛ فالحال لا يخفى عليكم والوضع غير مغيَّب عنكم، ونطالبكم باستمرار غضبتكم من أجل غزة وفلسطين؛ لأن المؤامرة مستمرة على المقاومة وأهل غزة ” .

وأكدت أن غزة تضع أملها على الله ثم على الأمة العربية وخاصةً المتواجدين فى أوروبا؛ فأنتم تمدوننا بالصبر والصمود. وشددت على أن كل فرد في الأمة على ثغرة يجب أن يؤديها من أجل النصر.

وعاهدت الحشود أن غزة على استعداد تامٍّ وجادٍّ للاستشهاد والموت؛ طالما أن هذا هو سبيل العزة والكرامة للأمة كلها

 

ووصف الدكتور سيد الشاهد الأمين العام للمؤسسات والجمعيات الإسلامية بالنمسا فى كلمة له باللغه الألمانيه، ما يجري في غزة بأنه حرب إبادة جماعية تستوفي كل عناصر وجرائم الحرب ضد الإنسانية، وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بممارسة كافة الضغوط ضد إسرائيل لإرغامها على وقف الأبادة الجماعيه فى غزة “.

ومن جانبه أكد غسان عبيد (أبو معاذ) الناشط الحقوقي فى مجال حقوق الإنسان أن التضامن مع الشعب الفلسطيني المنكوب هو واجب حضاري وإنساني وروحي، وقال: إن كل إنسان عاقل في هذه الدنيا مدعو لأن يعبر عن إنسانيته بوقوفه إلى جانب شعبنا المظلوم الذي ترتكب بحقه أفظع الجرائم وتستعمل ضده أحدث الأسلحة، لافتاً إلى أن دول عظمى تلجأ إلى صُنع الأسلحة وتبيعها وتربح الملايين من الدولارات، أما شعبنا وغيره من الشعوب

المستضعفة والمستهدفة فتُدك وتُقتل بهذه الأسلحة واختتم الاعتصام بدعاء لنصرة أهل غزة المنكوبين

ومن المقرر أن تنطلق مظاهرة أخرى يوم الجمعة المقبل التاسع من ينايرعقب صلاة العصر مباشرة.

رمضان أسماعيل

 

شاهد صور الاعتصام من هنا

مواضيع ذات الصله

في مسيرة ضمت الآلاف بفيينا ضد محرقة غزة “جنسيات متعددة ونداء واحد.. أنقذوا غزة!”

ثالث تظاهرة تضامنية مع غزة في فيينا

صرخة غزاوية ومناصرة شعبية عربية وإسلامية

غزة تستغيث.. فهل من مجيب؟!

أرسل رساله أحنجاجيه إلى التلفزيون النمساوى “كون حيادياّ”

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: