الإثنين , 28 سبتمبر 2020

مليونيرة ليوم واحد.. تحويل بنكي بقيمة 37 مليون دولار يصل لسيدة أمريكية بالخطأ، لكنها أعادته مرة أخرى

تسبب خطأ كتابي من أحد المصارف الأمريكية في تحويل لامرأة من شمال ولاية تكساس الأمريكية لتصبح مليونيرة ولكن ليوم واحد.

مصرف يضع 37 مليون دولار بالخطأ في حساب سيدة أمريكية

تحققت روث بالون (35 عاماً) والمقيمة في مدينة دالاس بولاية تكساس، من حسابها البنكي في وقت سابق من هذا الأسبوع، لكنها وجدت أموالاً أكثر مما تتوقَّع؛ 37 مليون دولار زائدة على وجه التحديد، وفق تقرير نشرته صحيفة The Daily Mail البريطانية

تمنت بالون، الأم لطفلين، أن يكون هناك شخص ما أهداها 37 مليون دولار، لكنها تدرك أن هذا أجمل من أن يكون حقيقياً.

قالت بالون لصحيفة DailyMail البريطانية: «مساء الثلاثاء، 10 ديسمبر/كانون الأول، كنت أطلع على حسابي البنكي لأرى رصيدي وأتحقق من المعاملات الجارية. سجلت الدخول على التطبيق ولاحظت وجود 37 مليون دولار باللون الأخضر».

أضافت: «أردت أن أجري محادثةً مع البنك، لكن خيار المحادثة في التطبيق كان غير متاح في هذا الوقت من اليوم، لذا أرسلت الصورة إلى زوجي لأسأله لماذا حسابنا البنكي به 37 مليون دولار!». 

قالت لمحطة KTVT: «كان الأمر غريباً، هذه أموالٌ كثيرة، كثيرة جداً».

ثم قررت روث أن تتصل بزوجها بريان (39 عاماً) الذي اعتقد في البداية أنه مُخطَّطٌ احتيالي.

لكنها تواصلت مع المصرف وقامت بإعادة المبلغ مرة أخرى 

في النهاية، تواصلا مع مصرف LegacyTexas، الذي أخبر الزوجين بأن هذه الأموال لم تكن من معجزات أعياد الميلاد لكنها مجرد خطأ كتابي بسيط، إذ أدخل عامل المصرف رقم الحساب في خانة مبلغ الإيداع.

اعتذر البنك عن هذا الخطأ وألغى تلك المعاملة الخاطئة.

قالت بالون: «كنت آمل لو أن شخصاً ما أهداني هذه الأموال. كنت مليونيرة، ولديّ صورة من حسابي تُثبت أنني كنت مليونيرة. إنها قصة مذهلة!». 

بالون كشفت عن أنها قضت بعض الوقت تفكر فيما سوف تفعله بهذه الأموال.

مضيفة: «في البداية كنت سأدفع ضريبة العشر (10%)، ثم سأتبرع ببعض المال ثم استثمر في العقارات».

قالت لصحيفة DailyMail: «حتى إذا كان مبلغ التحويل حقيقياً، كنت أدرك أن هذه الأموال لا تعود إلينا. لا يمكنني إنفاق أموال لا أملكها. كانت مجرد أحلام يقظة لما سوف أفعله إذا كانت لديّ هذه الأموال».

فيما قال البنك إنه حتى إذا لم تتمكن بالون من اكتشاف هذا الخطأ، كان سيظهر في النهاية ويجري تصحيحه.

ما أدهش السيدة الأمريكية هو أن البنك تعامل وكأن الأمر بسيط

حيث قالت بالون: «لقد اعتذروا لنا وحصل زوجي من مدير البنك على تفسير كتابي، لكنهم يتعاملون كما لو أنها ليست مشكلة كبيرة وأنها مجرد خطأ كتابي بسيط».

أضافت: «أعتقد أن عليهم استثمار المزيد من المال في أنظمة الحماية! لا يجوز لأي شخص إدخال مثل هذا المبلغ الضخم دون ظهور تنبيه بشكل ما».

قال البنك إن «خطأ إدخال بشري» هو ما أدى إلى هذه الزيادة الضخمة والمؤقتة.

قالت بالون إنها تعتقد أن هذا الخطأ حدث بسبب تغييرها بعض المعاملات التي أجرتها الأسبوع الماضي وتضمنت تحويلاً بين العملات.

البنك من جانبه أصدر بياناً قال فيه: «في يوم الثلاثاء، 10 ديسمبر/كانون الثاني، أجرت عميلتنا إيداعاً بعملة أجنبية في حسابها في مصرف LegacyTexas. وبسبب تفاوت أسعار الصرف، يجب أن تُدخَل جميع العملات الأجنبية في النظام يدوياً. وعندما أودعت العميلة هذا المبلغ في حسابها، أدخل العامل رقم الحساب في خانة المبلغ بالخطأ».

أضاف البيان: «بالرغم من أن العملة هي ما نبَّهنا إلى الخطأ وتراجعنا في تلك المعاملة على الفور، مع إيداع مبلغ المعاملة الفعلي في حسابها، كنَّا سنكتشف هذا الخطأ ونصححه خلال فترة مراجعة ومعالجة المعاملات في المساء. اطمأنوا، أنظمتنا جيدة، وعالجنا بالفعل خطأ الإدخال اليدوي».

شاهد أيضاً

بالأرقام الرسمية – تعرف على أكبر الجاليات في العاصمة فيينا

كشفت احدث الاحصائيات تطورات التركيبة السكانية فى النمسا وسط انشغال وقلق مجتمعي من ارتفاع اعداد …