الآلاف المتظاهرين في برلين يطالبون أوروبا بفتح أبوابها أمام اللاجئين

طالب 4 آلاف من المتظاهرين في العاصمة الألمانية برلين، السبت، الاتحاد الأوروبي بفتح أبوابه أمام طالبي اللجوء.

وتجمع المتظاهرون أمام وزارة الداخلية الألمانية، وساروا عبر الشوارع الرئيسية ليصلوا أمام مبنى رئاسة الوزراء؛ تلبية لمبادرة من قبل ناشطين، حسب مراسل الأناضول.

وحمل المتظاهرون في أيديهم لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل “أوروبا افتحي الحدود” و”أوروبا تحركي” و”لا حدود أمام الإنسانية”، مرددين هتاف “افتحوا الأبواب”.

وألقى متظاهرون خطابات في المظاهرة، أكدوا فيها ضرورة استقبال ألمانيا لطالبي اللجوء.

وأشاروا إلى تعرض طالبي اللجوء لمعاملات غير إنسانية من قبيل الضرب والعنف، وصولا إلى القتل من قبل حرس الحدود اليوناني.

وفي بيان قالت مبادرة “Seebrücke” إن المظاهرة حظيت بمشاركة 4 آلاف شخص.

كما شهدت مدينة هامبورغ مظاهرة مماثلة شارك فيها قرابة 5 آلاف متظاهر.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الجمعة، أن عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من أدرنة التركية وصل إلى 142 ألفا و175 شخصا.

وبدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، منذ 27 فبراير الماضى، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.

والسبت الماضي، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أنه لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

شاهد أيضاً

كارل نيهمر وزير داخلية النمسا يحظر تقديم طلبات لجوء جديدة في ظل انتشار كورونا

أكد كارل نيهمر، وزير داخلية النمسا أن بلاده أوقفت قبول أي طلبات لجوء جديدة بسبب …