سرقة بيانات عشرات الآلاف من عملاء شركة “GIS” النمساوية

مع وجود أخبار عن اختراق كبير كل يوم تقريباً في زمن كرونا، قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كانت بياناتك الشركان آمنة أم مهددة بالخطر ،  حيث تشرت صحيفة هويتة اليومية النمساوية أن شركة “GIS” النمساوية المسئولة عن جمع الرسوم الشهرية للبث التلفزيونى والراديو ، أن متسللين تمكنوا من اختراق شبكتها قبل أيام وسرقة البيانات الشخصية للكثير من العملاء من قاعدة البيانات، التي تتضمن عناوينهم السكنية وعناوين البريد الإلكتروني وسبب الإعقاء من الرسوم لشريحة من المجتمع النمساوى ، حيث يمكن أن تستثنى من دفع تلك الرسوم ضمن شروط محددة .

وقال المتحدث باسم الشركة أن عدد البيانات الشخصية التي تعرضت للسرقة ، هي تعتبر على الأرجح أحد  أكبر الاختراقات الإلكترونية في تاريخ الشركة

ومن جهة أخرى قد فتحت الشرطة النمساوية تحقيق في هذا الأمر على الفور من أجل معرفة الجهة المسؤولة عن سرقة قاعدة البيانات الضخمة المخزنة على السرفر الخاص بهذه المؤسسة الإعلامية

وقد أبدت شركة “GIS” للشرطة النمساوية  أعترافها أن بيانات العملاء مطروحة للبيع من خلال الأنتر نت المظلم بيت الممارسات الغير قانونية والغير أخلاقية على شبكة الأنترنت العالمية ، مما دفع المحقوقون الجنائيون قى البحث على جميع محاور وتفنيات الأنترنت لمعرفة من المسئول عن سرقة هذه البيانات ما أذا كان يعمل داخل المؤسسة أم المتسلل يتبع جهة خارجية استطاعت أن تخترق النظام المعلوماتي للشركة

شاهد أيضاً

فى مقاطعة النمسا السفلى مقتل طالب لجوء برصاصة في الرأس

قالت شرطة مقاطعة النمسا السفلى “NÖ” اليوم السبت مساءّ ، أن مسلحاً أطلق النار أمام …