1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

تفاصيل صادمة.. يخون صديقه مع والدته ثم يرسل له فيديوهات جنسية!

أقدم شاب عشريني من منطثة 15 مايو بالقاهرة، على خيانة صديق عمره مع والدته بعد أن أقام معها علاقة غير شرعية لمدة أشهر.
استدرج الشاب والدة صديقه لمحادثات جنسية عبر «فيسبوك»، تطورت إلى علاقة جنسية كاملة بينهما، فى شقة مملوكة لأسرته بالمنطقة، لكنها خاليه من السكان.
واستمرت العلاقة المحرمة، ما يقرب من 3 أشهر دون معرفة ابن العشيقة بأمر أمه مع صديقه، حتى فوجىء بالأخير يرسل له رسائل على واتساب، تحتوى على صورة فاضحة وفيديوهات إباحية لوالدته معه، لإجباره على رد مبلغ 10 آلاف جنيه، زعم أن والدته نصبت عليه، واستولت منه على المبلغ.
بدأت تفاصيل القصة، وفق التحريات التى أجرتها مباحث 15 مايو، التي كشفت حقيقة ابتزاز شاب لسيدة تكبره بـ20 عاما، تدعى «ريهام» 43 سنة، عقب تقدمها ببلاغ تتهم فيه الشاب بابتزازها، وطلب مبالغ مالية منها، مقابل عدم نشر فيديوهات وصور إباحية لها، لكن التحريات كشفت أن الشاب الذى تتهمه السيدة، كان زميل نجلها فى الدراسة، وبينهما علاقة صداقة، وأن المتهم «أ. م.» 21 سنة، ارتبط بوالدة صديقه بعلاقة غير شرعية، حسب الوطن.

الأم تتردد على شقة صديق ابنها
في صدمة مدوية، خاصة على ابن السيدة، كشفت التحقيقات أنها كانت تتردد على صديق ابنها فى شقة مملوكة لأسرته، عقب توطد علاقتهما من خلال مراسلات على «فيسبوك»، ثم استدرجها لأحاديث إباحية، قبل أن يتفق معها على موعد للقاء، وظلت تتردد عليه فى شقته، بينما كان المتهم يوثق لقاءاتهما بالصوت والصورة، دون علمها.

علاقة استمرت 3 أشهر
كشفت التحقيقات، أن العلاقة المحرمة استمرت 3 أشهر، وحاولت الأم قطعها، بسبب شك ابنها فيها، لكن صديق ابنها رفض، وأخبرها أنه يحبها ولا يقوى على هجرها له، فطلبت منه الأم 10 آلاف جنيه، لإصلاح سيارتها فأقرضها المبلغ، لكنها بعد ذلك امتنعت عن الرد عليه، أو رد المبلغ الذي اقترضته.

قرر الشاب الانتقام من السيدة، إذ أرسل صور وفيديوهات الأم على هاتف نجلها عن طريق «واتساب»، وكتب له: «أمك نصابة»، وطلب مبلغ مالى كبير مقابل عدم نشر تلك الفيديوهات والصور، فواجه الابن أمه في مشهد سينمائي درامي يعجز الكلام عن وصفه.

وفي خطوة جريئة، سارعت الأم، بإبلاغ قسم الشرطة، وتحرر محضر بالواقعة، وضبطت قوة أمنية، الشاب المتهم، وأحالته للنيابة التى تولت التحقيق.

 

شاهد أيضاً

وداعاً للذباب الإلكتروني.. لماذا أدعو الجميع أن يكون لديه تطبيق – كلوب هوس

ألمانيا – حسين يونس منذ فترة ليست بالقليلة، كنت أفكِّر في اعتزال منصات التواصل الاجتماعي …

%d مدونون معجبون بهذه: