ترحيل اللاجئين من ألمانيا إلى أفغانستان منهم من تزوج بـ ألمانية

هذا الأسبوع كانت هناك رحلة جوية من هانوفر على متنها 27 رجلاً تم ترحيلهم إلى كابول واحتج حوالي 100 شخص أمام المطار.

تجمع حوالي 100 شخص أمام مبنى الركاب بمطار هانوفر لانجننهاغن يوم الثلاثاء الساعة 6 مساءً وكان ذلك بعد دعوة هانوفر “Seebrücke” و “Aktion Alles Anders” للتظاهر ضد الترحيل الجماعي الأربعين من ألمانيا إلى أفغانستان.

والي الساعة 9 مساءً في هانوفر نُقل اللاجئون بعضهم مكبل الأيدي إلى حافلات المطار مع هتافات تضامن من المتظاهرين.

في الساعة 9:55 مساءً أقلعت طائرة بوينج 767 متوجهة إلى العاصمة الأفغانية كابول.

وبحسب وزارة الداخلية الاتحادية ، فإن 26 منهم ارتكبوا جرائم وفقًا لدراسة نشرت مؤخرًا من قبل عالمة الاجتماع فريدريك ستالمان، فإن معظم اللاجئين المرحلين يغادرون البلاد بعد وصولهم إلى أفغانستان لأنهم مهددون بالعنف والتمييز.

تم ترحيل أكثر من ألف أفغاني من ألمانيا منذ عام 2016 وفقًا لماريك ويدي ، المتحدث باسم وزارة الداخلية الفيدرالية ، يقوم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بتقييم عدد كبير من المصادر من أجل الحصول على معلومات شاملة عن الوضع لإجراءات اللجوء وبحسب ويدي ، فإن الحكومة الفيدرالية تراقب بعناية الوضع وتطوره في أفغانستان.
وكان قد ألقي القبض على الشاب سعيد الأفغانى البالغ من العمر 23 عاما في يوم الجمعة 2 يوليو أثناء تواجده في مكتب مقاطعة كيلهايم بالقرب من مدينة ريغنسبورغ في ولاية بافاريا أثناء استلامه وثيقة زواجه للترحيل إلى بلده أفغانستان
أكد مجلس اللاجئين إن ترحيله مرتبطة بعملية الترحيل الجماعي التي حدثت في مطار هانوفر يوم الثلاثاء ، حيث تم ترحيل 27 لاجئ أفغاني إلى بلادهم من بينهم الشاب سعيد .

شاهد أيضاً

كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد مكافحة كورونا فى مقدمة أولويات الحكومة

أكد كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد أن أبرز أولويات عمله على رأس الحكومة النمساوية هي …

%d مدونون معجبون بهذه: