الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021

قصة ملهمة لممرض أصبح مليونيراً بفضل العملات المشفرة.. كان يتداولها في استراحة الغداء فقط!

يروي الشاب الأمريكي، جوش دورغان، قصة نجاحه المثيرة للاهتمام، والتي جعلته يتحول من ممرض إلى مليونير، بعد أن وصل دخله الآن إلى رقم من 6 أصفار، وذلك بعد أن قرر ولوج عالم تداول العملات المشفرة، بعدما أدرك أنّه يستطيع جني أموالٍ أكثر لو عمل في تجارة العملات المشفرة.

حسب تقرير لموقع Business Insider الأمريكي، الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول 2021، فقد بدأ دورغان (31 عاماً)، من أوماها بولاية نبراسكا، في تداول العملات المشفرة أثناء استراحات الغداء في المستشفى عام 2017.

استقال من عمله الأول

في رسائل تبادلها مع موقع Business Insider الأمريكي على فيسبوك، قال دورغان إنّه شاهد تقريراً إخبارياً عن كسر عملة بيتكوين BTC لحاجز الألفي دولار، وحين بحث في موضوع العملات الرقمية أكثر، “وجد أنها تمثل فرصةً هائلة لدخول عالم الأصول المشفرة في أبكر وقتٍ مكن”.

خلال جائحة كوفيد-19 التي تفشّت عام 2020، قال دورغان إنّ العمل في المستشفى وتداول الأصول المشفرة في الوقت نفسه صار أكثر صعوبة.

حيث قال لوكالة Bloomberg: “كان من الصعب للغاية أن أجلس في عملي بالمستشفى طيلة اليوم لأجني بضع مئات من الدولارات بنهاية اليوم، ثم أخرج في استراحة الغداء وأجني نفس المبلغ في بضع دقائق”.

لذلك قرر الاستقالة من وظيفته الصباحية، في أغسطس/آب عام 2020، بعد أن وظّف مستشاراً مالياً وتأكّد من توفير قدرٍ كافٍ من المال للاحتياط “في حال فشل مساعيه”، بحسب تصريحاته لموقع Business Insider.

ثورة كبيرة وحياة مترفة

أما الآن، فقد وصل دخل دورغان إلى رقمٍ من ستة أصفار، وهو “سعيدٌ للغاية” بقراره. كما أشار إلى أنّه يستثمر حالياً في البورصات العادية، إلى جانب استثماراته في عملات البيتكوين واللايتكوين LTC والإيثريوم ETH.

في حديث للموقع الأمريكي، قال الشاب الأمريكي:  “أفتقد بالطبع العناية بالأطفال في المستشفى، لكنني أستطيع الآن مساعدة الناس بطرق أخرى، مثل تعليمهم كيفية عمل الأسواق المالية”.

يمتلك دورغان الآن منزلاً لقضاء العطلات، كما يقضي وقتاً أكبر مع وليده الجديد. كذلك صارت ممارسة التمارين الرياضية والتأمل جزءاً أساسياً من روتينه اليوم، بعد أن تجاهلها لسنوات بحسب تصريحاته لـBloomberg.

سوق مغرٍ للشباب

وقد غمر المتداولون بالتجزئة من أمثال دورغان سوق الأصول المشفرة في خضم جائحة كوفيد-19، ويرجع ذلك جزئياً إلى أوقات الفراغ الكبيرة حينها وشيكات الحوافز الحكومية، وقد ترك أولئك المتداولون بالتجزئة بصمتهم على السوق.

إذ تسبب جيشٌ منهم في رفع قيمة أسهم شركات مثل GameStop وAMC وغيرها، ليخلقوا نوعاً جديداً من الأصول المعروفة باسم “أسهم الميم”، كما دخلوا مجال العملات المشفرة وخاصةً البيتكوين.

كذلك دعم المتداولون بالتجزئة أصولاً رقمية مستوحاة من ميمات الإنترنت مثل الدوج كوين DOGE.

كما هو الحال مع دورغان، فقد كونوا ثروات من تداول العملات المشفرة. إذ استثمر أحدهم ألف دولار فقط وهو في الـ12 من عمره، ووصلت ثروته الآن إلى الملايين، بينما صار آخر مليونيراً بسبب تداوله لعملة الدوج كوين المستوحاة من ميمات الإنترنت.

 

شاهد أيضاً

الخارجية النمساوية – قمة بوتين بايدن جاءت بوقتها في ظل الوضع المقلق في أوكرانيا

اعتبرت وزارة الخارجية النمساوية قمة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن أنها تحظى …

%d مدونون معجبون بهذه: