الإثنين , 29 نوفمبر 2021

النمسا – حزمة جديدة من المساعدات المالية للمتضريين بسبب الإغلاق الشامل الرابع

أعلن وزير المالية النمساوى جيرنوت بلوميل ووزير العمل مارتن كوخر ، عن حزمة جديدة من المساعدات المالية لتعويض الشركات والأشخاص المتضررين بسبب تفشي وباء كورونا ، في فترة الإغلاق الممتدة حتى 12 ديسمبر 2021، وسيسري العمل بنظام الوقت الفصير “Kurzzeit” حتى نهاية العام الحالي 2021

وبحسب معلومات وردت إلى الصحف النمساوية وكالة الأنباء النمساوية “APA” قال الوزير بلوميل نحن على استعداد للمضي قدماً بسرعة وسيحصل أصحاب الشركات على أموالهم بشكل أسرع ومع ذلك، يجب على جميع الشركات الممولة الالتزام بلوائح COVID وإلا ستمنع المساعدة عنها

كما ذكر وزير العمل كوخر أن العمل لفترات زمنية قصيرة لكورونا ” ساري حتى نهاية العام، لذا فهو يغطي فترة الإغلاق الذي تم الإعلان عنه والممتدة حتى 12 ديسمبر، وكيف ستستمر بعد ذلك لا يزال الموضوع مفتوح للنقاش، ومع ذلك، لا يزال من الممكن تقليل ساعات العمل بدل خسارة كاملة للعمل، والحصول على نسبة 80 إلى 90 في المائة من الراتب اعتباراً من يوم الاثنين القادم 22 نوفمبر

تحدث وزير العمل مارتن عن إدخال قاعدة 3G في مكان العمل ، وقال الوزير إنني على دراية بمدى إحباط الوضع بالنسبة لأولئك الذين تعاملوا دائمًا مع الوضع بمسؤولية وقاموا بتطعيم أنفسهم

والإجراء الأهم هو إعفاء الموظفين المصابين بأمراض سابقة من العمل إذا لم يكن من الممكن العمل من المنزل. سيستمر وجود الإعفاء للنساء الحوامل في المهن المتعلقة بالجسم ، وكذلك وقت الرعاية الخاص لمقدمي الرعاية ، على سبيل المثال عندما يمرض الأطفال.

أما بالنسبة للشركات في حالة انخفاض المبيعات بنسبة 40 بالمائة على الأقل مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019، أي قبل الوباء، ويمكن تعويض 10-40 في المائة من الانخفاض في المبيعات، بحد أقصى 2.3 مليون يورو بدلاً من 1.8 مليون يورو السابقة، والمساعدة سارية من نوفمبر 2021 إلى مارس 2022 ويمكن طلبها فى 16 ديسمبر، وتصل التكاليف إلى 700 مليون يورو شهرياً.

من جانب أخر هناك أيضاً تعويض عن الخسائر في حالة انخفاض المبيعات بنسبة 40 بالمائة على الأقل مقارنة بالشهر نفسه 2019، ويمكن الحصول على 70 إلى 90 بالمائة من الخسارة، بحد أقصى 12 مليون يورو، بدلاً من 10 ملايين سابقة ويسري هذا من يناير إلى مارس 2022 ويمكن أن يكون من يناير ليتم طلبه في عام 2022.

إذا كان هناك انخفاض بنسبة 40 في المائة على الأقل في الدخل أو إذا لم يعد بالإمكان تغطية تكاليف التشغيل، فستتوفر الأموال من صندوق المساعدات، معدل التعويض هو 80 في المائة، بالإضافة إلى 100 يورو من صافي خسارة الدخل، ويستمر الدعم حتى مارس 2022 ويتراوح ما بين 600 و 2000 يورو، وهذا الإجراء يكلف 100 مليون يورو شهرياً ، وأعلن الوزير بلوميل أيضاّ أنه سيستمر بتنفيذ عمليات تأجيل وتخفيضات ضريبية

كما سيتم تقديم المساعدات الخاصة بكورونا وزيادتها في مجال الثقافة، وصرح بذلك وزيرة الدولة للفنون والثقافة، Andrea Mayer (Grüne) ووصفت كما وصفت أيضاّ وضع صناعة الفن والثقافة بأنه “نكسة أخرى لا يمكن التغاضي عنها”.

أقراء باقى التقرير من مصدرة بالضغط هنا

 

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: