الهجرة الدولية: وفاة أكثر من 4,470 مهاجرا خلال العام الحالي

أعلنت منظمة الهجرة الدولية وفاة أكثر من 4470 مهاجرا على طول طرق الهجرة المختلفة في جميع أنحاء العالم خلال العام 2021، مقارنة بـ 4236 مهاجرا في عام 2020، ليصل بذلك إجمالي حالات الوفاة المسجلة بين المهاجرين منذ العام 2014 إلى أكثر من 45 ألفا و400 حالة وفاة.

على الرغم من الدعوات المتكررة لاتخاذ إجراءات ملموسة للحد من الخسائر المأساوية في الأرواح أثناء رحلات الهجرة في جميع أنحاء العالم كل عام، فقد تجاوز عدد القتلى في عام 2021 حوالي 4470 مهاجرا، بعد أن قتل العشرات يوم الخميس الماضي إثر تحطم شاحنة مكتظة بالمهاجرين في تشياباس بالمكسيك، وفقا لمنظمة الهجرة الدولية.

توثيق حالات وفاة بين المهاجرين يوميا

وتجاوز عدد الوفيات بين المهاجرين على الصعيد العالمي هذا العام بالفعل عددهم المسجل في العام 2020، والبالغ 4236 حالة وفاة. وتم تسجيل أكثر من 45,400 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم منذ العام 2014، بحسب مشروع “المهاجرين المفقودين” التابع لمنظمة الهجرة الدولية.

وقالت المنظمة في بيان إنه “بالنظر إلى الحوادث المميتة التي لا يتم تسجيلها غالبا إلا بعد أسابيع أو أشهر، فمن المرجح أن يكون العدد النهائي في عام 2021 أعلى من ذلك بكثير”.

وذكر فرانك لاشكو، مدير مركز تحليل بيانات الهجرة العالمية التابع لمنظمة الهجرة الدولية، أن “كوفيد – 19 أدى إلى انخفاض غير مسبوق في التنقل البشري، لكن مشروع المهاجرين المفقودين لا يزال يوثق الوفيات كل يوم تقريبا”. وأضاف أنه “على الرغم من أن عشرات الدول قد التزمت بالاتفاق العالمي للهجرة، إلا أن القليل منها شارك في الهدف الثامن المتعلق بإنقاذ الأرواح وتأسيس جهود دولية منسقة بشأن المهاجرين المفقودين”.

وحثت منظمة الهجرة “الدول على وضع سياسات وممارسات للحد من المخاطر التي يواجهها الناس في سعيهم إلى حياة أفضل”.

وفاة 2720 مهاجرا على طرق الهجرة إلى أوروبا وداخلها

وتزايدت أعداد الوفيات وحالات الاختفاء على العديد من طرق الهجرة في جميع أنحاء العالم خلال العام 2021، بما في ذلك في أوروبا والأمريكيتين. وبلغت الوفيات المسجلة على طرق الهجرة إلى أوروبا وداخلها 2720 حالة وفاة، وهو ما يجعل العام الحالي الأكثر دموية في المنطقة منذ عام 2018.

وأودى معبر وسط البحر المتوسط بحياة ما لا يقل عن 1315 شخصا حتى الآن هذا العام، بينما لقى 937 شخصا على الأقل مصرعهم على طريق المحيط الأطلسي إلى جزر الكناري الإسبانية، وهو أكثر من أي عام سابق خلال عقد من الزمان على الأقل، بحسب منظمة الهجرة الدولية.

كما شهدت الحدود البرية بين تركيا واليونان، زيادة في الوفيات في العام 2021، حيث فقد ما لا يقل عن 41 شخصا، أي أكثر من أي عام باستثناء عام 2018 حين تم تسجيل وفاة 59 شخصا. وأشار البيان، إلى تسجيل 21 حالة وفاة على الحدود البيلاروسية مع الاتحاد الأوروبي في عام 2021، على الرغم من عدم توفر بيانات رسمية.

 

شاهد أيضاً

صدمة كبيرة.. اسم نجم كرة قدم شهير يظهر في تحقيقات انقلاب ألمانيا

بعد يوم من بدء التحقيقات في “الانقلاب” المحبط بألمانيا، بدأت مفاجآت مدوية تتكشف في القضية …

%d مدونون معجبون بهذه: