النمسا – حظر الألعاب النارية وسط مخاوف من فيروس أوميكرون – غرامات تصل لـ3600 يورو

قررت النمسا للعام الثاني على التوالي إلغاء الألعاب النارية ليلة راس السنة معلنة أن الجوائح والألعاب النارية لا يجتمعان، حيث وافق مجلس النواب النمساوى على حظر بيع الألعاب النارية قبيل ليلة رأس السنة ، وفى حالة أنتهاك هذا القانون الصادر من أي شخض يتوقع غرامة مالية قد  تصل إلى 3600 يورو، حسبما أعلن وزير الداخلية كارل نهيمر في مؤتمر صحف سابق ، وإن الشرطة ستكون مستعدة للسيطرة على الوضع في ليلة رأس السنة

في العام الجديد تبدو بعض التقاليد السنوية على وشك الانتهاء والأندثار بسبب كورونا وأخواته المتحورة، بسبب الحظر العام على الصواريخ والمفرقعات النارية ، كما يمكن لرؤساء البلديات إلغاء هذا باستثناءات، وستقوم الشرطة بالتحقق مع من لا يلتزم بالقواعد.

ففي مدينة سالزبورج على سبيل المثال تم حظر الصواريخ والمفرقعات النارية ومنعها من المحلات ما عدا بلدية Zell am See، مسموح فقط للألعاب النارية الرسمية فوق القلعة فقط لاغير ، وفى مقاطعةVorarlberg  تمنع الألعاب النارية الخاصة ويسمح فقط للألعاب الرسمية ،أما في مدينة Lustenau أو Dornbirn أو Bregenz، ويُسمح فقط ما بين الساعة 11 مساءً و 1 صباحاً، وهذا هو الحال أيضاً في كارنتن، وفي فيلاخ، تحظر الألعاب النارية الخاصة عشية رأس السنة الجديدة، وفي كلاغنفورت يُسمح فقط بين الساعة 11:30 مساءً و 0.30 صباحاً.

وأما في العاصمة النمساوية فيينا، تم إلغاء مسار ليلة رأس السنة الجديدة، ولن تكون هناك ألعاب نارية فوق Rathaus كما في عام 2020، وكما في السنوات السابقة، تمتنع غراتس أيضاً عن إطلاق الصواريخ على الساحة الرئيسية أو Hauptplatz.

وتواجه النمسا حالياّ بداية الموجة الخامسة من جائحة كورونا، وأبدى وزير الصحة النمساوى قلقه من اقتراب موجة خامسة خطيرة. وليس لدى المستشفيات التي تتخوف من بلوغ الحد الأقصى لطاقتها الوقت للتعامل مع الإصابات التي تحدث سنويا بسبب حوادث الألعاب النارية.

ويتحمس العديد من النمساويين لإطلاق الألعاب النارية لدى حلول العام الجديد، وتحويل أحياء كاملة إلى عروض ألعاب نارية في نهاية كل عام.

ويدفع معارضو الألعاب النارية بأنها تجعل المناطق السكنية مثل ساحات الحرب ويشير الأطباء إلى زيادة معتادة في الإصابات بسبب انفجار الألعاب النارية في أيادي مطلقيها أو في أشخاص آخرين.

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: