بولندا تحذر اللأجئين برسائل هاتفية من عبور الحدود وأدوية بيلاروسيا فاسدة!!

بعد إعلانها حالة الطوارئ وإقامة سياج من الأسلاك الشائكة وتشديد الرقابة على حدودها مع بيلاروسيا، لجأت بولندا إلى وسيلة جديدة لثني المهاجرين عن محاولة الدخول إلى أراضيها، وذلك بتوجيه رسائل نصية قصيرة (SMS) إليهم تطالبهم بالعودة إلى منسك.
يتلقى المهاجرون الذين يحاولون الوصول إلى بولندا عبر بيلاروسيا رسائل نصية من وارسو تحذرهم من أن دخولهم البلاد غير قانوني وأن عليهم “العودة إلى مينسك!”.
وجاء في رسالة وزير الداخلية البولندي ماريوس كامينسكي، التي وجهها للمهاجرين “الحدود البولندية مغلقة، السلطات البيلاروسية كذبت عليكم، عودوا إلى مينسك! ولا تأخذوا أي أدوية من الجنود البيلاروسيين”.
ولم يتم توضيح الإشارة إلى الأدوية، وقال مسؤولو الحدود البولندية إن يوم الثلاثاء (28 أيلول/ سبتمبر 2021) شهد 473 محاولة لعبور الحدود بشكل غير قانوني، وهو أعلى رقم خلال 24 ساعة حتى الآن.
وكانت هناك حوالي 6 آلاف محاولة منذ بداية أيلول/ سبتمبر، ونقلت صحيفة “غازيتا وايبورشا” عن لاجئ تركي قوله إنه بعد إعادته إلى بيلاروسيا، اعتقلته القوات البيلاروسية ومجموعة أخرى، وتعرضوا للضرب، ثم أعيدوا إلى الحدود.
وأثارت خطوة مينسك العام الجاري، بالسماح للمهاجرين من الشرق الأوسط وآسيا، الذين يأملون في الوصول إلى أوروبا لاستخدام بلادهم كدولة عبور، قلق جيرانها في الاتحاد الأوروبي، مثل بولندا ودول البلطيق.
ويقول جيران بيلاروسيا إنها تقوم بذلك وتستغل ورقة المهاجرين لأن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات عليها بسبب إجراء انتخابات مزورة العام الماضي ثم قمع المحتجين ضدها، وترك النزاع مجموعة واحدة على الأقل من المهاجرين محاصرة على الحدود البولندية البيلاروسية، حيث رفضت بولندا السماح لهم بالدخول ورفضت بيلاروسيا السماح لهم بالعودة.
وأثار الوضع قلق النشطاء والمدافعين عن المهاجرين، خاصة مع بداية فصل الشتاء، لكن بولندا لا تزال مصممة على إبعادهم، كما تم إعلان حالة الطوارئ على الحدود، مما يبقي الصحفيين والنشطاء بعيدا، وأثار هذا بدوره مخاوف من إعادة القوات البولندية لطالبي اللجوء.
DW

شاهد أيضاً

لأجئون يواجهون عنف حرس الحدود والحيوانات البرية على حدود أوروبا

يتصاعد الجدل في أوروبا حول قضية اللاجئين، التي بدأت تفرض نفسها بقوة على دول التكتل، …

%d مدونون معجبون بهذه: