الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

الدكتور هادى التونسى

الدكتور هادى التونسي يكتب : البحر و انا

طالما جذبني البحر صغيرا,كنت اجلس علي شاطئه ساعات,اتابع ايقاع الامواج و انعكاس الضوء علي حركته,استنشق نسيمه وأتوه في الزمن والمدي،أغسل فيه احزاني,واتطلع الي ما بعد اللحظة و انهل من حكمة الحياة .كان البحر صديقا خالدا متاحا دوما و معلما بلا حدود .علمني البحر بسكونه و بامواجه الجبارة ان من قواعد الحياة خلود التغير ,ان امواج العمر تعلو لتهدر,وتنتهي في سعيها …

أكمل القراءة »

الدكتور – أحمد ترك، شاب في الثمانين

فيينا – الدكتور هادى التونسي —- في الثمانين من عمره، لكنه يمارس رياضات الماراثون و الجولف و الاسكواش و ركوب الدراجات. والداه أميان، لكنه أصر ان يكون طبيبًا ، و وصلت شهرته النمسا و الدول العربية. ولد في يافا،  و تأثر و أسرته بحرب فلسطين، فخاضوا غمار مخاطرة الهجرة الي بيروت ، و منها الي الأردن ،حيث تعلم بمدارسها. لم …

أكمل القراءة »

مقال – المدينة والناس

فيينا – دكتور هادى التونسي —– مدينتان كبيرتان ، الأولى مزدحمة صاخبة ، الحياة فيها شاقة حافلة بالمتناقضات على ما في تاريخها وثقافتها من ثراء ، الأخرى هادئة منظمة جميلة الحياة فيها يسيرة وغنية بالمتع والثقافة  ، ولكنها تستغرق الجميع ، فيتعجلون قضاء حاجاتهم  ، الواحدة تلو الأخرى في حساب دقيق للوقت والتكاليف  ، فتبدو الوجوه صارمة أحيانا  ، وتعبيراتها …

أكمل القراءة »

الدكتور هادى التونسي يكتب من فيينا “السؤال”

فيينا – الدكتور هادى التونسي الشرف ، الامانة ، النزاهة ، الجدية ، الاخلاص ! . هل كان والده محقاًَ حينما غرس فيه تلك القيم ، وجعل من نفسه قدوة يطبقها ؟ الم يخلق ذلك داخله صراعاً وانطواء وهو يرى نفسه يجاهد نزواته ويلاحظ تناقضاته حين سعى للابقاء على احترامه لذاته ؟ ولماذا كان شاباً يانعاً متوتراً تستغرقه التساؤلات ، …

أكمل القراءة »

ذلك الطفل بالداخل

فيينا – دكتور هادى التونسي —  – تبهرنا الاختراعات العلمية المتوالية، تتحقق بها الأحلام واحدة بعد أخرى، لا نكاد أن نستوعب إحداها أو نستهلك سلعة تطبقها حتى نسمع عن الجديد في نفس المجال أو نحوه ، ولا نلبث أن نصدق أن حلما يتجسد حتى نرى معجزة جديدة، ليتضاءل حيز المستحيل ويتعاظم شأن الإنسان، ذلك المبتكر دون حدود المتطور دون انقطاع. …

أكمل القراءة »

الدكتور هادي التونسي يكتب – مواطن صالح

فيينا – د . هادي التونسي طبيب وسفير سابق —— استلقي علي فراشه في نهاية يوم عمل شاق,يجترع متاعبه,مرور مزدحم,ضوضاء شوارع,موظفو خدمات متعسفون غير حرفيين,عمل مرتبك  يؤدي دون المام و اتقان و تخطيط كافين,تصرفات عصبية دوافعها غير موضوعية,علاقات شخصية سطحية مغرضة تفتقر للمصداقية و الحكمة و الاخلاص,تتراوح بين مجاملات زائفة و غضب عنيف متسرع, و تحكمها ممارسات القوة,مقنعة كانت أو …

أكمل القراءة »

تساؤلات حول الصراع من اجل البقاء

فيينا – / د.هادى التونسى – طبيب و سفير  سابق —–  نكذب ؟  أحيانا  0 ننافق ؟ عند الضرورة 0 نغش أو نرتشي ؟ إذا استحق العائد 0 نتنافس دون شرف ؟ إذا كان موقفنا الأضعف  0 نسرق ، نحارب  ، أو نقتل  ؟ إذا فقدنا السيطرة أو انعدم العقاب 0 هل هي المنفعة السريعة ضيقة الأفق و الاعتقاد الأعمى …

أكمل القراءة »

القوة الناعمة

د هادي التونسي –  طبيب وسفير سابق —- هل مر شريط حياتك بإحدى هذه المحطات ؛ والد صارم لا يقبل النقاش ، والدة تخنقك بحبها الجارف المتملك ، مدرس يعتقلك فى نظام حديدي ، مرشد أو رجل دين يرى فى كل خروج عن تفسيراته حراما أوتهلكة ، مدير عصبي قاسى يريدك خائفا ممتثلا لأوامره ، شريك حياة لا تستقيم علاقة …

أكمل القراءة »

تعرف على السفير والطبيب دكتور هادي التونسي

الدكتور محمد هادي مصطفى التونسي وشهرته هادي التونسي، طبيب بشري التحق بالعمل الدبلوماسي سفيراً لمصر في العديد من دول العالم، وصدر أول كتاب ثصدر له كان بعنوان «بين الدبلوماسية والنفس»، 2009، عن دارة الكرز، القاهرة ، هجر الطب البشري ووهب نفسه لما يمكن أن نطلق عليه الطب الإنساني ، ومن سمات هذا النوع من الطب . هل يمكنك أن تتخيل …

أكمل القراءة »

راديو – طبيب مصري فى فيينا يبتكر علاجا فوريا لتطوير الشخصية وإزالة المشاعر السلبية ويحقق لك السعادة في 3 ساعات

أستمع إلى السفير سابقاّ والطبيب حالياّ أنه الدكتور هادي التونسي في حوار إذاعى لمدة نصف ساعة تقريباّ من خلال برنامح أسبوعى “لقاء مع سفير”والذى يشرح فية كيفية تحقيق السعادة خلال ٣ ساعات مع  استخدام العلاج الفوري لتطوير الشخصية في إعداد القيادات نفسيا و إنشاء مركز للتميز عزيزي المستمع، هذا العلاج الفوري غير الدوائي لتطوير الشخصية، والذي يتم دون ألم أو …

أكمل القراءة »

السفير هادي التونسي يكشف في حوار صحفى تفاصيل العلاج الفوري المبتكر لتطوير الشخصية وتنبؤاته السياسية

أجرى الحوار : دعاء أبو سعدة – بودابست —- السفير دكتور هادي التونسي صاحب الجاذبية والقبول الذي يعبر في سفينة الروح ليدخل في أعماق الذات ليجعل المريض يحول مشكلتة إلى فرصة لتطوير الشخصية وتمالك النفس، وأود أن نشير إلى أسبقية تراثنا العربي في تأسيس علم الپاراسيكولوجي فقد صاغ الأمام النووي (٦٣١ ه‍-٦٧٦ه‍) رحمه الله تعالى، في مصطلح المواهب ليصف به …

أكمل القراءة »